Unusual

Unusual

آخر المواضيع

الأربعاء، 6 يوليو، 2011

" سكوتلاند يارد " تتوصل إلى حل لغز جريمة بعد 132 سنة من وقوعها

Un crime élucidé 132 ans plus tard par Scotland Yard 
 ( الصورة : AFP)




على حسب ما جاء في  الصحافة الكندية* ، نقلا من وكالة فرانس برس ،05.07.2007 ،  تمكنت شرطة " سكوتلاند يارد "  يوم أمس الثلاثاء من حل لغز جريمة بقت  مبهمة  في أدراجها لمدة 132 سنة. بعد العثور حديثا  على جمجمة بالقرب من العاصمة البريطانية لندن
الجمجمة تعود لامرأة  قتلت من طرف خادمتها قبل أكثر من قرن . وبفضل الملفات الإجرامية في ذالك الوقت والطرق الحديثة لتحديد التواريخ بفضل "كربون 14" ، الطبيب الشرعي تمكن بدون أي غموض  أن  هذه الجمجمة تعود ل "جوليا توماس" (Julia Thomas ) ، أرملة غنية تبلغ من العمر في ذالك الوقت 55 سنة التي قتلت و قطعت إربا إربا من طرف خادمتها البالغة من العمر   29 سنة ( عام 1879 ).
الجمجمة  عثر عليها في شهر أكتوبر الماضي عندما كانت أشغال تجرى على المنزل الكائن جنوب غرب العاصمة البريطانية لندن . الجريمة وقعت يوم أحد  عند عودة الضحية  من قداس وتم دفعها على السلم وخنقها من طرف خادمتها.
وبعد ذالك عمدت الجانية  إلى قطع ضحيتها  بواسطة  "ساطور" ، وطبخ بقاياها  ، على حسب ما ورد في تقارير ذالك الوقت، وأعطت للأطفال المنطقة بأنها شحوم  "خنزير "... لكن رأس الضحية لم يتم العثور عليه أبدا .
الجانية ، التي اغتصبت هوية سيدتها وأسنانها  ، تم القبض عليها  و الحكم عليها بالإعدام من طرف محكمة لندنية . وتم في الأخير التحقق أن الجمجمة تعود لسيدة بيضاء ، في الخمسينات من العمر بدون أسنان مما تمكن المحققين التوصل إلى فك لغز  "بارنز الغامضة  " وهو الاسم التي كانت تعرف به القضية  في ذالك الوقت  .
* (Cyberpresse.Ca – AFP  )




من الأرشيف :

ليست هناك تعليقات:

بحث مخصص